11 مهارة من حياتكم الواقعية علموها لأطفالكم!!

  • إذا وجدتم أنفسكم تكافحون من أجل إبقاء أطفالكم مشغولين بعد إغلاق مدارسهم بسبب جائحة الفيروس التاجي، تنصح الكاتبة والأم لطفلين إرين ماجي بوضع روتين تعليمي في المنزل لأطفالكم.

.

  • لا يجب أن يكون الجدول الزمني للرياضيات والعلوم فقط، وبدلاً من ذلك توصي بالتركيز على دروس حياتية أكثر متعة وعملية لا يمكن لأطفالك الحصول عليها في المدرسة.

.

  • تقترح ماجي تعليم الطفل الإسعافات الأولية الأساسية، استعمال السكين بأمان، وكيفية التعامل مع الأدوات المنزلية المختلفة، بالإضافة إلى أشياء مثل الغسيل والطبخ والكي (والتي نأمل جميعاً أن تفيد أطفالنا بمجرد انتقالهم للجامعات والكليات والحياة العملية).

.

يعلم الجميع أن الآباء في جميع أنحاء العالم يبذلون قصارى جهدهم للبحث عن بعض الأمور والأنشطة التي من الممكن أن تشبه روتين المدرسة في المنزل، سواء كانوا مجهزين بمنهج دراسي أو لا، إلا أن هناك بعض المهارات التي يمكنكم تعليمها لأطفالكم والتي لا تتطلب كتابًا دراسيًا أو غرفة  دراسية، في الواقع، يمكنكم أن تجدوا هذه المهارات الحياتية بشكل طبيعي في روتينكم اليومي الموجود بالفعل.
.
وإليكم 11 مهارة حياتية يمكنكم تعليمها لطفلكم، والتي تم اقتراحها من خبراء، ودون الحاجة إلى معلم:
.
  1. الإسعافات الأولية الأساسية.

.

بوجود مجموعة من الإسعافات الأولية في منزلكم، اسألوا طفلكم عما إذا كان يعرف ما هو الغرض من كل أداة وكيفية استخدامها، تقول د. نيها تشودري “مع نمو أدمغتهم بسرعة حتى سن 25 عامًا، يكون الأطفال مثل الإسفنج، ومستعدين لامتصاص المعلومات والتعلم، حيث تظهر الأبحاث أنه عندما ينخرط الآباء بنشاط مع الطفل في استكشافه لشيء جديد، فهذا يعزز ما يتعلمه الطفل”، والدكتورة نيها تشودري طبيبة نفسية للأطفال والمراهقين في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد ، وأحد مؤسسي Brainstorm ، مختبر ستانفورد لابتكار الصحة العقلية.

.

  1. وضع ميزانية لإنفاق المال.

.

ليس من المبكر أبدًا أن نعلم الطفل تحمل المسؤولية المالية، حتى لو لم يكن لديه حساب مصرفي حقيقي، حيث تقول تانجيلا ووكر كرافت، مدوّنة الأسرة والأبوة ومدرسة المرحلة الثانوية في فلوريدا: “بما أن معظم المراهقين يحصلون على معظم أموالهم من الأم أو الأب، فإنه يمكن للوالدين أن يطلبوا من أطفالهم تتبع الاعتمادات والخصومات في دفتر شيكات”، “ويمكن للوالدين إعطاء أطفالهم مبلغًا محددًا من المال لإنفاقه يوميًا أو أسبوعيًا أو شهريًا، إذا لاحظ الطفل ارتفاع رصيد حسابه البنكي وهبوطه، سيصبح عندهم تصوراً حقيقياً لكيفية إنفاق أموالهم.”

.

  1. غسل الملابس..
.
يجب نعليم الطفل أنه ليس من الصعب أبداً تعلم كيفية غسل الملابس، حيث تقول ماري هيث، الأستاذة المساعدة في التعليم بجامعة لويولا بولاية ماريلاند: “بطبيعة الحال، هناك بعض المهارات الحياتية التي يحتاجها كل طفل ليصبح إنسانًا مستقلاً يعمل بشكل جيد منها: الطهي والتنظيف والتنظيم”لذلك “أوصي بشدة بتعليم هذه المهارات، خاصة خلال الوقت الذي يكون فيه لدى الأم الكثير من الأطباق والغسيل المتراكم.”

.

  1. كي الملابس.

.

يجب أن يتعلم الطفل أن منظر الملابس المجعد ليس جيداً للخروج به أمام الناس، تقول تشودري: “حتى إذا لم يكن الطفل كبيرًا بما يكفي لاستخدام مكواة الملابس، على سبيل المثال، فقد يكون كبيرًا بما يكفي ليتعلم كيفية عمل هذه الأشياء، وتخزين المعلومات بعيدًا في وقت لاحق مع إشراك عقولهم بنشاط في هذه العملية”.
.
  1. الطبخ.

.

المساعدة في إعداد الطعام هو نشاط يمكن لجميع الأعمار الاستمتاع به معًا، حيث تقول هيث “في منزلنا، يتناوب أطفالنا على مساعدتي في طهي العشاء”،  “وهذا يمنح الأطفال الفرصة لبذل الجهد في هدف ملموس ومعاينته – في هذه الحالة، في شكل وجبة مغذية، كما يعلمهم كيفية تحمل المسؤولية، من خلال تكليفهم بمهام مثل تذويب عنصر أو جمع المكونات من الخزانة ، يتعلمون المسؤولية الشخصية”.
.
  1. الاستخدام الآمن للسكين.

.

تقول أليسون كارفر، معلمة المدرسة الابتدائية السابقة، بعد أسابيع قليلة من التدريب والممارسة، يجب على الأطفال فوق سن الخامسة أن يكونوا قادرين على إعداد وجبة الإفطار بأنفسهم، وتقول: “هناك مجموعة من سكاكين الأطفال الآمنة التي يمكنك شراؤها عبر الإنترنت والتي تقطع الطعام بالفعل”، “دربوهم على قطع أنواع مختلفة من الأطعمة والقوام، وعلموهم مهارات التعامل مع السكين بطريقة آمنة، اجعلوا أطفالكم يجهزون سلطة فواكه للعشاء في نهاية الأسبوع.”
.
  1. استخدام مطفأة الحريق بطريقة صحيحة.

.

وللقيام بذلك، يمكنكم الاستعانة بمساعدة اليوتيوب لتقديم فيديو تعليمي ممتع للأطفال مع الإشارة إلى طفايات الحريق في منزلك، يقول روبن ف. جودمان ، دكتوراه ، طبيب نفساني سريري ومعالج فني في مدينة نيويورك “يجب على الآباء أن يفكروا ويسألوا أنفسهم” ما هي الأشياء التي كنت أتمنى أن أعرفها عندما كنت شاباً في بداية مشوار حياتي، وكانت لدي شقتي الأولى، وعملي الأول، ثم العمل على وضع قائمة للمضي قدما في تعليمهم للطفل”.
.
  1. تعليمهم كيفية استخدام أدوات البناء والإصلاح المختلفة.

.

إن معرفة كيفية القيام بالإصلاحات الأساسية ستعزز الاستقلال بعد ذلك، ستوفر أموال طفلك عند مواجهته شيء يحتاج إلى إصلاح، تقول تشودري “هناك فرصة كبيرة هنا للآباء للتأكد من أن أطفالهم ما زالوا يتعلمون دون فتح كتاب دراسي على الإطلاق، لدى الأطفال الفرصة لتعلم المهارات الحياتية التي قد لا يتعلمها الكثير من الأطفال حتى يصبحوا كباراً”
.
  1. الخياطة (ولو زر على الأقل).

.

نشاط تعليم الخياطة سهل، بل ويحبه الاطفال كثيراً، تقول الدكتورة ميلاني روس ميلز “إن تعلم هذه المهارات الحياتية أمر مهم لأنها تزود طفلك بأدوات مفيدة – والتي بدورها تنتج الثقة بالنفس والمعرفة والاستقلالية وتحمل المسؤولية، فالإنسان الجيد هو الذي يساهم في بناء العالم من حوله”.
.
  1. الانخراط في محادثات قصيرة.

.

يمكن لأطفالكم أن يتحدثوا جيدًا مع الأصدقاء والعائلة، لكنهم يصبحون خجولين إذا قابلوا أشخاصاً جدداً، لذا كيف يمكنكم المساعدة في تعليمهم فن المحادثة؟
تقول نانسي بيكر، مديرة تحرير Childmode: “سيواجه أطفالنا في العالم بمفردهم العديد من الغرباء، أساتذة ومدربين ومستشارين وملاك عقارات وكتاب ومصففي شعر ونوادل ومديرين وزملاء في العمل.” لذا “يحتاج أطفالنا الكبار إلى معرفة كيفية النظر إلى هؤلاء الأشخاص في أعينهم، والتواصل معهم بوضوح، وربما حتى الدفاع عن أنفسهم إذا لزم الأمر.”
.
  1. إدارة الوقت بنجاح.

.

قد يتأقلم المراهقون والأطفال على الجدول المحدد، ولكن إدارتهم للوقت تحتاج منهم إلى تدريب وممارسة،  تقول بيثاني راب، وهي عاملة اجتماعية في كولورادو: “عندما يتوجه العديد من الشباب إلى الكلية أو يغادرون منازلهم لأول مرة، فإنهم غالبًا ما تكون لديهم فكرة صغيرة جدًا حول كيفية إدارة وقتهم بشكل مسؤول”، “فيتم نسيان الواجبات المنزلية، والتغيب عن الصفوف الدراسية، وتفويت نوبات العمل (أو التأخر) ويمكن أن يمثل النوم المفرط مشكلة أيضًا، لأنه من الصعب إدارة كل هذه الأشياء مع القليل من الممارسة أو بدون ممارسة سابقة، لذا أقترح أن يسمح الآباء لأطفالهم الصغار والمراهقين المساعدة في تصميم جدولهم اليومي لهذا الوقت غير المعتاد بعيداً عن المدرسة “.
.
هذه مجموعة من الأنشطة التي يمكن لأي أب أو أم أن يعلمها لأطفالهم خلال فترة الحجر، ودون الحاجة إلى معلم أو كتاب مدرسي، بل هي خبرات ستفيدهم بكل تأكيد عن استقلالهم، وفي حياتهم اليومية.
قد يعجبك أيضا
%d مدونون معجبون بهذه: