ماذا تعرفون عن اضطراب “فرط الحركة ونقص الانتباه” عند الأطفال؟

ما هو ADHD؟

.

هل يجد طفلكم صعوبة في التركيز؟ الأطفال المصابون بـ ADHD (اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه) يتململون ويتشتت انتباههم بسهولة، وهذا يجعل من الصعب الاستمرار “في أي مهمة”، سواء كان الاستماع إلى معلم أو إنهاء عمل روتيني.
.
لا يمكنه الانتباه أو التركيز.

.

أحد أهم الأعراض الرئيسية لاضطراب “فرط الحركة ونقص الانتباه”، و قد يجد طفلكم صعوبة في الاستماع إلى متحدث، أو اتباع الإرشادات، أو إنهاء المهام، أو تتبع أغراضه، وقد يستغرق في أحلام اليقظة كثيرًا، وقد يقوم بأخطاء دون مبالاة، أو قد يتجنب الأنشطة التي تتطلب التركيز أو تبدو مملة له.
.
كثير الحركة.

.

علامة أخرى على اضطراب “فرط الحركة ونقص الانتباه” أن الطفل لا يمكنه أن يجلس ساكنًا، فقد يركض ويتسلق الأشياء طوال الوقت، حتى عندما يكون في في المنزل، وعندما يجلس، يميل إلى التشويش أو التململ أو القفز، وقد تلاحظون أيضًا أنه يتحدث كثيرًا ويجد صعوبة في اللعب بهدوء.
.
مندفع.

.

ستلاحظون أن طفلكم قد يجد صعوبة في انتظار دوره، وقد يتخطى الطابور أو يقاطع الآخرين أو يطرح الإجابات قبل أن ينهي المعلم السؤال.
.
ما هي أسباب ذلك؟

.

الأطفال المصابون باضطراب “فرط الحركة ونقص الانتباه” لديهم نشاط أقل في مناطق الدماغ التي تتحكم بالانتباه، وقد يكون لديهم أيضًا اختلالات في المواد الكيميائية في الدماغ تسمى الناقلات العصبية، ليس من الواضح سبب حدوث ذلك، ولكن ADHD ينتقل في العائلات، لذلك يعتقد العديد من الخبراء أن الجينات تلعب دورًا في ذلك.
.
كيفية الحصول على التشخيص؟

.

لا توجد اختبارات معملية لاضطراب “فرط الحركة ونقص الانتباه”، و بدلاً من ذلك، سيطرح طبيب طفلكم عليه أسئلة، ويستمع إلى وصفكم لمشاكل السلوك، وينظر في ملاحظات معلمه، وللحصول على التشخيص، يجب أن يظهر طفلكم مجموعة من الأعراض لمدة 6 أشهر، مثل عدم الانتباه وفرط النشاط والسلوك الاندفاعي، يمكن أن تكون بعض الأعراض عابرة لذا من أجل التشخيص، يجب أن تكون ثابتة وتؤثر سلبًا على الطفل، يجب أن تظهر الأعراض في موعد لا يتجاوز سن 12.
.
أنواع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

.

النوع المركب هو الأكثر شيوعًا، وهو النوع الذي يجمع فرط النشاط ونقص الانتباه، أما النوع الثاني فهو النوع الذي يشمل نقص الانتباه، والطفل المصاب بهذا النوع يجد صعوبة في التركيز ولكنه ليس نشط بشكل مفرط وعادة لا يعطل الدراسة في الفصل.
.
أدوية ADHD

.

تساعد الأدوية المنشطة على زيادة انتباه طفلكم والتحكم في السلوك المفرط والمندفع، وتشير الدراسات إلى أن هذه الأدوية تعمل في 65٪ إلى 80٪ من الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتبا، وكما هو الحال مع أي دواء، يمكن أن تكون هناك آثار جانبية، لذا لا بد من مناقشة هذه مع طبيب طفلكم، والأدوية غير المنشطة هي خيارات لبعض الأطفال أيضًا، ولكن يمكن أن يكون لها أيضًا آثار جانبية.
.
تقديم المشورة

.

يمكن أن يساعد طفلكم على تعلم التعامل مع الإحباطات وبناء احترام الذات، كما يعلمكم بعض استراتيجيات الدعم، وأحد أنواع العلاج، يسمى التدريب على المهارات الاجتماعية، حيث يوضح للطفل كيفية التناوب والمشاركة، وتشير الدراسات إلى أن العلاج طويل الأمد بمزيج من الأدوية والعلاج السلوكي يعمل بشكل أفضل من العلاج وحده.
.
التعليم الخاص

.

يذهب معظم الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه إلى الفصول الدراسية العادية، لكن البعض الآخر يتحسن في مكان به تنظيم أكثر، وإذا ذهب الطفل المصاب إلى تعليم خاص، فسوف يحصل على تعليم مصمم خصيصًا ليلائم أسلوب التعلم الخاص به.
.
دور الروتين

.

يمكنكم منح طفلك مزيدًا من التنظيم في المنزل إذا وضعتم جدولاً وروتيناً واضحًا، اعملوا جدولًا يوميًا يذكّرها بما يفترض أن يفعله طوال اليوم، فهذا يساعده على إكمال المهام الموكلة إليه، ويجب أن يتضمن أوقاتًا محددة للاستيقاظ وتناول الطعام واللعب والقيام بالواجبات المنزلية والأعمال المنزلية والذهاب إلى الفراش.
.
هل النظام الغذائي لطفلكم مفيد له؟

.

أظهرت الدراسات التي أجريت على الأنظمة الغذائية نتائج مختلطة، لكن بعض الخبراء يعتقدون أن الطعام الجيد للدماغ يمكن أن يكون مفيدًا، فالأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين، مثل البيض واللحوم والفاصوليا والمكسرات، قد تساعد طفلكم على التركيز بشكل أفضل، وقد ترغبون أيضًا في استبدال الكربوهيدرات البسيطة، مثل الحلوى والخبز الأبيض، بأخرى معقدة مثل الكمثرى وخبز الحبوب الكاملة، استشيروا طبيب الأطفال قبل إجراء أي تغييرات كبيرة في ما يأكله طفلك.
.
ADHD والوجبات السريعة

.

في حين أن العديد من الأطفال يقفزون وتزيد حركتهم بعد تناولهم الوجبات السريعة، لكن لا يوجد أي دليل قوي على أن السكر هو سبب اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه،وكذلك دور المضافات الغذائية ليس مؤكدًا أيضًا، يعتقد بعض الآباء أن المواد الحافظة وملونات الطعام تزيد الأعراض سوءًا، وتقول الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال إنه من الجيد تجنبها.
.
ADHD والتلفزيون

.

الرابط بين الجلوس أمام الشاشة  و ADHD غير واضح، لكن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تقترح عليكم تحديد وقت شاشة لطفلك الصغير، حيث لا تشجع مشاهدة التلفزيون للأطفال دون سن الثانية ولا تقترح أكثر من ساعتين في اليوم للأطفال الأكبر سنًا، ولمساعدة طفلكم على تنمية مهارات الانتباه، شجعوهعلى ممارسة الأنشطة مثل الألعاب المكعبات والألغاز والقراءة.
.
هل يمكنكم منع ADHD؟

.

لا توجد طريقة مؤكدة لمنع طفلك من الإصابة به، ولكن هناك خطوات يمكنكم اتخاذها لتقليل الخطر، فعندما تكونين حاملاً أيتها الأم، تجنبي الكحول والمخدرات والتبغ، فإصابة الأطفال الذين تدخن أمهاتهم أثناء الحمل قد يكون ضعف احتمال الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عندهم.
.
توقعات للأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

.

مع العلاج، تتحسن الغالبية العظمى من الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه،  وإذا استمرت أعراض طفلكم عندما ينتقل إلى البلوغ، فلا يزال بإمكانه الحصول على مساعدة مناسبة للبالغين.
قد يعجبك أيضا