كيف تهيّئين طفلك للعودة إلى المدرسة؟

تُمثّل العودة إلى المدارس خطوة صعبة للأهل والأطفال على حدٍ سواء، ونأمل أن تكون بداية موفقة لجميع الطلاب وخطوة أولى نحو الإنفراج وعودة الحياة إلى ما كانت عليه سابقاً. ولكن على الأغلب، سيكون لديكم العديد من التخوّفات والتساؤلات حول وضعية عودة أطفالكم إلى الدراسة على مقاعد الصفوف، وما هي الآلية الأنسب لهذه الخطوة.


في “لمسة كير” نضع بين يديكم أهم النصائح عن تهيئة أطفالكم لضمان عودة طبيعية ومثالية إلى مدارسهم بروحٍ متفائلة وعقلية متفتحة ومتعطشة لكل ما هو جديد داخل صفوف المدرسة.

  • احرصوا أن يذهب طفلكم إلى المدرسة في الأسبوع الأول من العودة للمدارس وفي حقيبته المدرسية كافة المستلزمات المدرسية التي يحتاجها. من ملفات ودفاتر وأقلام وغيرها. تأكدوا أيضاً إذا ما كان بإمكانكم الحصول على الكتب المدرسية قبل بدء الدراسة لكي تقوموا بتجليدها.
    وفي البيت عودوا طفلكم على أن يحتفظ بكتبه وأغراضه المدرسية في مكانها المخصص، لكي لا ينسى أخذها إلى المدرسة في الأيام التي يحتاجها.

  • المدرسين هم أهم عنصر في تجربة طفلك المدرسية، لذلك من المهم بدء جسر التواصل معهم مبكراً قبل انشغالهم خلال العام الدراسي. عادة ما يبدأ المدرسين دوامهم قبل الطلاب بأسبوع على الأقل، إن لم تكن مدرسة طفلكم تنظم لقاء تعريفياً بالمدرسين قبل العودة للمدارس، تواصلوا مع الإدارة لتقترحوا عليهم هذه الفكرة. كما يمكنكم اصطحاب طفلكم إلى المدرسة والمرور بصفه لإلقاء التحية على المدرسين وتعريفهم بنفسكم وبطفلكم. تعرف طفلكم على معلميه قبل بدء الدراسة سيكسر حواجز الترقب والقلق لديه وسيساعده في بدء عامه الدراسي بإجهاد أقل.

  • شجعوا طفلكم على كتابة قائمة من الأهداف التي يرغب في تحقيقها خلال هذه السنة الدراسية، فستساعد كتابة هذه الأهداف طفلكم على التخطيط بشكل أفضل قبل العودة للمدارس. كما أن هذه الأهداف ستقوم بتحفيز طفلكم على بذل المجهود من أجل تحقيقها.

  • خذوا نفساً عميقاً وانظروا إلى هذه الفترة بحماس وترقب إيجابي، ابتعدوا عن أي قلق أو تأثير سلبي. ولا تضيعوا الوقت والمجهود في تساؤلات حول معلمة طفلكم أو حول مدرسته. فالتجربة المدرسية للطفل يجب أن تكون خالية من الإجهاد والتوتر، لكي يحظى طفلكم بسنة دراسية ممتعة ومفيدة يجب أن تبدؤوها معاً بتفاؤل وإيجابية.

  • لن نطلب منكم أن يبدأ طفلكم الدراسة من أول يوم من العودة للمدرسة ولكن من المهم أن تطلعوا مع طفلكم على المناهج التي سيدرسها خلال هذا العام الدراسي. وذلك لكي تستعدوا من خلال شراء أي أدوات تعليمية مساعدة أو كتب أو أدلة دراسية مفصلة. يمكنكم أيضاً مشاهدة بعض الفيديوهات التعليمية مع طفلكم عن بعض المواد التي سيتعرف عليها خلال العام. مثلاً إذا عرفتم أنه سيدرس فصلاً عن الفضاء والكواكب، شاهدوا معاً برنامجاً تعليمياً يتحدث عن نفس الموضوع وتناقشوا به.
قد يعجبك أيضا