كيف تجعلينَ من منزلكِ جنةً وملاذًا آمنًا لأطفالك؟!

 

الكثير منا له ذكريات كثيرة عن منزله صغيراً، البعض يملك ذكريات جميلة دافئة عن منزل العائلة، والبعض يملك أيضاً ذكريات لكنها مزعجة ومملة وقد تصيبه بالألم.

لذلك وعندما نتحدث عن المنزل، يجب أن تكون الذكرى فيه دائماً مليئة بالحب والدفء والأمن والأمان والسعادة، وهذا ما يرغب فيه كل أب وأم، لذلك سنسرد لكِ هنا أربع نقاط ستساعدكِ في جعل المنزل جنة دافئة لأطفالكِ:

.

.

أولاً: اجتهدي في الحفاظ على علاقةٍ صحيةٍ مع زوجك.

أفضل شيء يمكنك القيام به من أجل أطفالك هو أن يكون لديك علاقة صحية مع شريك حياتك، تجنبي الجدل أمام أطفالكِ، أعلم أنه من الصعب القيام بذلك، ولكن ابذلي قصارى جهدك.

.

.

ثانياً: إذا كان لديكِ مشكلة اكتئاب، أو في علاقة سيئة مع زوجك، فاحصلي على المساعدة!!

ستصبح مشاكلكِ هي مشاكل أطفالكِ، وسيبدأون في التفكير في أنهم بحاجة إلى إصلاح مشاكلك، حيث أنني كان يجب أن أتعلم ذلك بالطريقة الصعبة، عانيت من من الاكتئاب، واللحظة التي أدركت فيها أنها تؤثر على عائلتي بطريقة سلبية للغاية، كانت هي اللحظة التي حصلت فيها على مستشار وطلبت فيها المساعدة التي احتجت إليها، أدركت ذلك عندما بدأ ابني في مواساتي وأنا أبكي، فهي ليست مسؤولية طفل عمره 5 سنوات أن يحل مشاكلي، أنا لا أتحدث عن يوم سيئ بين الحين والآخر، ولكن إذا أصبح أسلوب حياة، فهناك شيء يحتاج إلى التغيير، بغض النظر عما تمرين به، فأنت لست وحدك، وهناك دائمًا شخص مستعد للمساعدة.

.

.

ثالثاً: اجعلي من جو المنزل جواً ممتعاً.

أنا أبذل قصارى جهدي في جعل ابني يشعر أنه بإمكانه أن يستمتع في المنزل كما في الخارج، لذا خططي لأنشطة مختلفة للأسبوع، اصطحبيهم لمشاهدة فيلم أو اذهبي معهم إلى الحديقة أو إلى نزهة في الطبيعة، ابني شيئًا معًا، مثل الحصن،  اصنعي أفلاماً صغيرة على هاتفك معهم، استمتعي بليلة أفلام وفشار، وعندما يتعلق الأمر بالقيام بالمهمات مع أطفالك، كوني مبدعةً واسمحي لهم باختيار مكافأة في متجر البقالة، أو الحصول على مكافأة عندما يعودون إلى المنزل إذا كان بإمكانهم التحلي بالصبر، اجعليهم جزءً من حياتك بطريقة جيدة،  تذكري فقط أن جزءً من الحياة هو تعلم الانتظار والصبر، مما يعني أن أطفالك بحاجة إلى تعلم ذلك أيضًا، لقد وجدت دائمًا أنه إذا قضيت وقتًا ممتعًا مع ابني قبل الانتهاء من الأشياء الخاصة بي، فهذا يُظهر له أنني وضعته أولاً، وذلك يجعله سعيداً.

.

.

رابعاً: أخبرني ابني من قبل أن يومه يكون سيئاً إذا مررت أنا بيوم سيء.

لا يمكنكِ دائمًا تجنب الأيام السيئة، ولكنك ِأيضًا يجب أن تبذلي قصارى جهدك حتى لا يؤثر ذلك على أطفالكِ، وإذا لزم الأمر، اطلبي من شخص ما مجالسة أطفالكِ في ذلك اليوم واحصلي على بعض الوقت لنفسك، ولا تشعري بالذنب إذا جعلتهم يشاهدون التلفاز خلال تلك الفترة إذا لم يكن هناك من يجلس معهم، ولكن المهم أن تحاولي تغيير نفسيتك حتى تبدأي معهم يوماً جديداً خالياً من الصعوبات، ومليئاً بالفرح.

.

.

هذه بعض الأفكار التي قد تساعدكِ في جعل بيتكِ ملاذاً آمناً ومكاناً سعيداً لأطفالك، ليكتسبوا فيه الذكريات التي تجعلهم يعودون دائماً إلى حضنك، وهناك الكثير من الأفكار أيضاً، بإمكانكم مشاركتنا بعضها في التعليقات إذا أحببتم.

م.ح

قد يعجبك أيضا