كيفَ أدربُ طفلي على استخدامِ الحمامِ؟

#لمسة تلخص لكم الأسلوب الأمثل لتدريب الطفل على استخدام الحمام.
تأكدي من جاهزية طفلك للتخلي عن الحفاظ

يبدأ معظم الناس بتدريب أطفالهم في سنّ الثانية من العمر، إلا أن البعض منهم لا يكون على استعداد لتقبّل التدريب قبل عامهم الرابع. عليك إذاً مراقبة العلامات الصحيحة كتقليد عادات استخدام الكبار للحمام على سبيل المثال، وإذا لم تجدي نتيجة فتوقفي شهر أو اثنين ثم عاودي الكرة.

شجعيه على دخول الحمام

أعطيه مكافأة إذا استخدم الحمام جيدا، هذا سيحفزة بشكل كبير على الذهاب المرة القادة للحمام.

ضعي جدولا زمنيا لذلك.

حاولي أن تأخذي طفلك بداية كل ساعة إلى الحمام، بعد الوجبات وقبل النوم، حيث تساعدين الطفل على التنظيم وتفادي الحوادث، ولا تحاولي أن تسألي طفلك إذا كان بحاجة للذهاب للحمام لأنه لا يدرك حاجته لذلك.

علميه بالقراءة.

يوجد الكثير من القصص المرحة التي تتحدث عن هذا الموضوع بطريقة مضحكة، هذه القصص تساعد طفلك على تقليدها وبالتالي التعلم منها، ويوجد عنانا في تطبيق لمسة قصة تساعدك في ذلك اسمها “لم أعد صغيرة” حمليها واجعلي طفلك يستمتع ويتعلم منها.

الحل في الصبر.

لا تيأسي إذا ما تأخر طفلك في التعلم أو أخطأ، فهو لا يزال طفلا وسيتعلم مع مرور الوقت ولكن عليك بالصبر، فالظروف الجوية تلعب دورا وعمر الطفل كذلك والطريقة والأدوات المستخدمة، فداومي على تعليمه بدون يأس.

قد يعجبك أيضا