عليكم بهذه الطرُق لتنشيط مُخيّلة طفلكُم في المنزل

مع إغلاق معظم المدارس حول العالم، ومع بقاء الأطفال فتراتٍ طويلة داخل المنزل، يتحتم بشكلٍ جدّي على الأم والأب ابتكار الطرق والوسائل التي تحافظ على ديمومة الإبداع والتفكير لدى أطفالهم. وإن كنتم تواجهون صعوبةً بإيجاد هذه الطرق والوسائل، “لمسة كير “تقترح عليكم بعضاً منها.

القراءة.

هذه الأوقات هي الأنسب لجعل طفلكم يمارس القراءة ويتعلق بها. بالنسبة للأطفال الصغار، فقد تقرأون لهم أنتم كتاباً بسيطاً يساعدهم ذلك على تطوير مفرداتهم ومهاراتهم اللغوية. أما الأطفال الأكبر سناً، فحددوا لهم معدلاً من الصفحات ليقرأوه في اليوم، لتصبح بعد فترة، عادةً جميلةً يتعلقون بها.

الفنون والرسم.

قوموا بشراء بعض الأغراض الفنية وقطع الكرتون والورق ليقوم طفلكم بصنع المجسمات والأشكال، بحيث تعتبر هذه الطريقة من أهم الطرق لتنشيط مخيلة الطفل الإبداعية.

تجارب العلوم.

يمكن لأطفالكم القيام ببعض التجارب العلمية الممتعة. فستعطيهم فرصةً لتعلّم شيئ جديد. كما يمكنهم إجراء هذه التجارب العلمية باستخدام الأدوات المنزلية اليومية، دون الحاجة لشرائها من الخارج.

الألغاز.

تعد الألغاز طريقة ممتازة لجعل طفلك يشغل مخه بالتفكير والمحاولة. كما أنها لعبة مسليّة للأطفال ولكم أنتم أيضاً على حد سواء وتساعد في التطور المعرفي وقدرات حل المشكلات وتعزيز الذاكرة.

الطبخ.

أيتها الأم، إن كنتِ تبحثين عن أفضل الطرق التي يمكنكِ من خلالها أنتِ وطفلك قضاء الوقت معاً، فعليكِ بإعداد الوجبات، وستستفيدين أيضاً من تجربة شيئ مختلف للطهي يومياً. اسمحي لطفلكِ بطهي أطباقه المفضلة واكتشفوا وصفاتاً جديدة وجرّبوها.

قد يعجبك أيضا