سبعُ هدايا، منكم لأطفالكم

الأطفال هم روح الحياة وأملها، فمرحلة الطفولة هي من أجمل مراحل الحياة، ويدرك الآباء والأمهات جيداً أن عليهم مسؤولية كبيرة تجاه أطفالهم من خلال غرس القيم التربوية والتنشئة الاجتماعية السليمة.

فهل فكرتم ما هي الواجبات التي من شأنها أن تنشئ بيئة سليمة لأطفالنا؟ وهل فكرتم ما هي الهدايا التي يجب عليكم أن تهدوها لأطفالكم خلال مسيرتهم في هذه الحياة؟

سنطرح عليكم اليوم في هذه المقالة، سبعُ هدايا، من الواجب عليكم اهداؤها لأطفالكم:

الهدية الأولى: الطمأنينة.

وذلك من خلال منح الأطفالنا الطمأنينة والسعادة دون أن نمس بالمبادئ التي نرجو أن يكبروا عليها.

الهدية الثانية: القدوة.

وذلك أن نكون فعالين في تأثيرنا على أبنائنا، بأن نكون القدوة الحسنة لهم، حيث يقلد الأطفال في مراحلهم الأولى تصرفات الكبار.

الهدية الثالثة: معرفة إتجاهات الطفل الفكرية.

كأن ندرك أن العناد عند الأطفال نزوع نحو اختبار مدى استقلاليتهم  وليس رغبة في المخالفة.

الهدية الرابعة: تفهم رغبات الأطفال.

لا بد أن تدركوا أن كل رغبات أطفالكم مشروعة، وتعبيرهم عن هذه الرغبات يأتي أحياناً بصور خاطئة، أو أن يعبروا عنها حسب درجة الاستجابة بطريقة عصبية.

الهدية الخامسة: تفهم ميوله وسلوكياته.

عليكم تعلم كيف تتمكنوا من فهم سلوك أطفالكم وخلفياتهم على حقيقتها، لكي تتمكنوا من التعامل الإيجابي معهم.

الهدية السادسة: الحب والعطاء للطفل.

فمن المهم جداً أن تصبح علاقتكم بأطفالكم أقل توتراً وأكثر عطاءً وحميمية.

الهدية السابعة: مراعاة صغر سنهم.

وذلك من خلال أن نتذكر دائما أننا كنا صغاراً ذات يوم، فلنترفق بهم، ولنراعي صغر سنهم، وأيضاً قدراتهم على إدراك عالم الكبار.

وعلينا أن نتذكر دائماً أن الأطفال يعيشون اليوم بيومه بل الساعة بساعتها لا يأخذهم التفكير ولا التخطيط لغد ولا يفكّرون كيف سيكون وماذا سيعملون.

قد يعجبك أيضا