خمس استراتيجيات للتعامل مع الطفل العنيد

دعونا نتفق مسبقاً على قول الطفل قوي الإرادة عن الطفل العنيد، لأن العناد هو محاولة فرض رأي أو شخصية الطفل، فأنت تعلم أن لديك طفلًا قوي الإرادة عندما لا يستجيب لأي نوع من استراتيجيات الانضباط التي تضعها، لذلك سنضع بين أيديكم بعض النصائح التي قد تنفع في التعامل معه في الواقع.
قد تكون تربية طفل قوي الإرادة أمراً صعباً، حيث سيرفض الأطفالذوو الإردة القوية الاستجابة لأي من حيل الانضباط التي نضعها، تأخذ لعبة بعيداً؟ يلعبون بلعبة أخرى، تجلسهم على كرسي العقاب لبعض الوقت؟ يرفضون الجلوس، تحاول إعادة توجيه نظرهم إلى نشاط مختلف؟ يبدأون نوبة غضب لا تتوقف، ففي حين أن عنادهم سوف يخدمهم جيدًا في المستقبل عندما لا يسمحون لأي شيء أن يقف في طريق أحلامهم، إلا أنه يمثل تحدياً كبيراً عندما تحاول تعليمهم عدم الرسم على الجدران مثلاً، لذا سنحاول في هذا المقال أن نقدم لكم خمس استراتيجيات تأديبية فعالة للمساعدة في تعليم طفلك القوي الإرادة الصواب من الخطأ.
  1. استخدم التعزيز الإيجابي
أنت تعلم بالفعل أن التعزيزات السلبية (مضيعة للوقت والجهد) لا تعمل أبداً، لذلك وبدلًا منها، جرّب التعزيز الإيجابي ومكافأة طفلك على حسن سلوكه، عندما يقوم بعمل ما يفترض بهم أن يفعله، امنحه بعض الثناء القلبي أو ضع ملصقًا على مخطط السلوك حتى يتمكن من رؤية تقدمه، وإحدى الأدوات المفيدة هي طريقة كرة القطن، وهي فعالة بشكل خاص مع الأطفال ذوي الإرادة القوية، عندما تلاحظ أن طفلك يفعل الشيء الصحيح حتى لو كان صغيراً جداً، ضع كرة قطنية في وعاء زجاجي، ثم قم بإعطائه جائزة بمجرد ملء الوعاء بالقطن.
  1. اختر معاركك
لدى الأطفال ذوي الإرادة القوية آراء قوية حول كل شيء ماذا يرتدون، وماذا يأكلون، وماذا يفعلون، وتتعلم بسرعة أنه لا يمكنك الجدال معهم حول كل شيء، لذا، اختر معاركك، من المقبول تمامًا السماح لطفلك بارتداء حذاء ثلجي في منتصف شهر يوليو مثلاً، ولكن كن جاداً وحازماً عندما يتعلق الأمر بالتوقف عن ضرب أخيه الأصغر سناً.
  1. طبق ما تطلبه منه أولاً
يتعلم الأطفال بشكل أفضل ليس من خلال الاستماع إلى الأشياء التي نقولها، ولكن من خلال مراقبة سلوكنا ومحاكاة ذلك، فإذا كنت ترغب في جعل طفلك يستمع لك، فتعلم أن تبدأ أنت في فعل الصواب أمامه، فإذا كنت تريد أن يكون طفلك لطيفاً مع غيره، دعه يرى أنك تعامل الآخريب بطيبة ولطف، خاصة عندما لا يكون لديك سبب لذلك، وإذا أردت أن يتوقف عن الصراخ، فراقب نبرات صوتك أنت.
  1. إعطاء خيارات
قد يشعر الأطفال أحيانًا بأن كل شيء خارج عن سيطرتهم، فهم يذهبون إلى المدرسة في وقت محدد، ويعودون إلى المنزل في نفس الوقت دائماً، ولا يمكنهم تناول يحلوا لهم دائماً،  ويمكن لهذا الشعور أن يتسبب في التصرف بعصبية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطفال ذوي الإرادة القوية، لذلك دع طفلك يشعر بأنه يتحكم أكثر بالقليل من خلال تقديم خيارين يناسبانك، مثل، “هل تريد البروكلي أو البازلاء مع العشاء؟” أو “هل تريدين ارتداء الفستان الأزرق أم الأخضر؟”
  1. أرخ الحبل قليلاً
في بعض الأحيان، ستجد نفسك تغوص في معركة مجادلة مع طفل عنيد وقوي الإرداة، خصوصاً إذا كنت أنت كلك تتصف بهذه الصفة، لذلك فأفضل شيء يمكنك القيام به في هذه الحالة هو إرخاء الحبل والابتعاد، وعندما تهدأ، يمكنك بدء المحادثة مرة أخرى بنظرة جديدة وأسلوب جديد.
قد يعجبك أيضا