استخدامُ التكنولوجيا في التعليم

مخطئٌ من يظن أن استخدام الأساليب التعليمية والتربوية القديمة مع جيل هذا اليوم ستجدي نفعا، حيث أن الطفل أصبح يدخل المدرسة أو الحضانة وعنده كم لا يمكن الاستهانة به من المعلومات والمفردات، لذلك يجب مجارات هذا التطور والتغير في عقلية الأطفال، ولا بد من استخدام نفس الأسلوب الذي يتبعه هؤلاء الأطفال من استخدام للتكنولوجيا في العملية التعليمية، لأن غير ذلك لن يقنع الطفل نفسه للتعلق بالتعليم والمدرسة، حيث قد تصبح هناك فجوة كبيرة بين الطفل ومعلمه أو مدربه أو المشرف عليه.

لذلك أصبح من الضرورات إدخال التكنولوجيا في النظام التعليمي والتربوي للطفل، حيث بالإضافة إلى أنها تساعد في التعليم، فإنها أيضا تسهل على المعلم أو المربي إيصال المعلومة للطفل بأسلوب ممتع يتفاعل معه، مما يؤدي إلى زيادة كفاءة التعليم، وبالتالي الحد من الاستخدام السيء لهذه الأجهزة، وبناء الثقة بين المعلم أو المربي والطفل.

قد يعجبك أيضا