إلى كُل المُقْبِلات على ولادَة قيصَريّة

الولادة القيصرية لها تفاصيل كثيرة، كما لها تساؤلات عدة لدى المقبلات على الولادة، ولا بد أن التخوف الأكبر يصاحب مرحلة ما بعد الولادة القيصرية وتبعات هذه العملية، بداية من التخدير إلى رعاية ما بعد الجراحة ومضاعفاتها أيضاً. لذلك سنقوم بالتركيز من خلال هذا المقال على أهم الأمور الواجب مراعاتها بعد العملية القيصرية.


  • تناول المسكنات: ننصح الأم بتناول مسكنات الآلام التي يصفها الطبيب عند الشعور بآلام الجرح.

  • مراقبة علامات العدوى: يجب متابعة إن كان هنالك أعراض تدل على حدوث عدوى بعد الولادة القيصرية، مثل متابعة قياس حرارة الجسم والتعرق والقشعريرة، فإذا شعرتِ بأي من هذه الأعراض، توجهي فوراً إلى الطبيب المختص.

  • الراحة: الراحة من أهم العوامل التي تساعد على التعافي بعد أي عملية جراحية، لذا يُفضل أن تخلدي للنوم أثناء نوم طفلك.

  • طلب المساعدة بشأن الرضاعة الطبيعية: غالباً، ترتبط الولادة القيصرية بحدوث مشكلات بالرضاعة الطبيعية، مثل انفصال الرضيع عن الأم في الأيام الأولى، لذا، ننصحك بالاستعانة باستشارية رضاعة، ومن أهم الوسائل التي تساعدك على الرضاعة الطبيعية هي الجلوس على كرسي مريح واستخدام وسادة الرضاعة.

  • محاربة اكتئاب ما بعد الولادة: يمر بعض الأمهات بمشاعر سلبية نتيجة الولادة القيصرية ، ويعانين بالتالي من اكتئاب ما بعد الولادة، لذلك لا ضير من الذهاب إلى طبيب نفسي وطلب المساعدة، لتتجاوزي هذه المرحلة بسلام.

  • تجنبي الإصابة بالإمساك: تغير الهرمونات وضعف عضلات المعدة يؤدي إلى حدوث الإمساك الذي يضر بجرح العملية، ولتجنب هذه الآلام عليكِ بتناول الماء والأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضراوات.
قد يعجبك أيضا